Recherche

Kamel Eltaief l'ami de ZABA

215296 2015149698392 1233301657 2483552 1839350 n


شوفو يا توانسة المشاريع اللي عطاها نظام بن علي لشركة كمال اللطيف، البلاد ما قعد فيها شي
و مبعد يقلك أنا ضحية بن علي

kamel el taief eltaief
عندما يتدخل الرئيس المخلوع لمحو فوائد ديون بأكثر من 30 مليار لفائدة 
شركات كمال اللطيف
تأكد لنا من مصادر مصرفية متطابقة أن  كمال اللطيف صديق الرئيس المخلوع ورئيس ما يسمى حكومة الظل الأولى والثانية والثالثة بعد الثورة قد تمتع اثر تدخل مباشر من بن علي  سنة 2007 بمحو استثنائي أكثر من 30 مليون دينار كفوائد مستحقة لعدد من البنوك الوطنية جراء الديون التي تمتعت بها دون وجه حق شركات ومقاولات اللطيف.
هذا التدخل الرئاسي الغير مسبوق الذي تمتع به الماسوني كمال اللطيف يؤكد أن علاقة هذا الأخير بحاكم تونس
الفاسد لم تنقطع كما يدعي بل تواصلت إلى هذا التاريخ

من أراد تهريب الطرابلسية مساء يوم 14 جانفي ؟

من أغرق البلاد في إنفلاتات أمنية مبرمجة عبر مسرحية القناصة الوهمية والمجهولة إلى اليوم هل بن علي كان لديه القدرة على قناصه قناصه ملثمة ملثمة؟

ما سر عدم إعطاء الفرصة للمحاكمة العلنية لعلي السرياطي لإيضاح الأمر للشعب ؟

من كان وراء زيارة قطر و بموافقة رئيس الحكومة باجي قائد السبسي و كمال اللطيف هل كان ضمن الوفد؟ 

هل تم خلالها السماح بمرور الأسلحة للثوار في ليبيا عبر معبر الذهيبة الحدودي مقابل عدة مليارات ل** ول***ول ***وهكذا تم إنشاء جسر جوي بين قطر ومطار جربة وجسر بحري عبر ميناء جرجيس وهذا مخالف لقوانين الأمم المتحدة الممضاة من طرف الدولة التونسية – تدعيم شق على آخر في نزاع داخلي ؟

هل تم تسخير معدات وآليات الجيش الوطني في:
ـ بناء قصر صخر الماطري بسيدي بوسعيد
ـ بناء قصر سيدي الظريف
ـ بناء قصر الحمامات
ولهذه المهام الثلاث فقط تمت برمجة 40 رحلة جوية باستعمال طائرة C130 لجلب الأثاث ولوازم البناء من إيطاليا و هل هذا موثق بالقاعدة الجوية بالعوينة.؟
من المسؤول عن ذلك ؟

من سمح لعماد الطرابلسي بالإتصال بالمافيا الإيطالية عن طريق هاتفه الجوال قصد توفير طائرة لنقل كل الطرابلسية؟


من أمّن هروب الرئيس المخلوع عبر القاعدة العسكرية بالعوينة بحقائبه ومجوهراته وما خفّ حمله؟

من روّع الشعب التونسي مساء يوم 14 جانفي ولمدة أسبوع بحكاية القناصة في كامل الولايات تقريبا لبث الخوف والفوضى في صفوف المواطنين لتركيعه وتلهيته وحصر تفكيره إلا في أمنه الخاص ونسيان هروب المخلوع ؟

هل الإخوة الطرابلسية في نزل من فئة 4 نجوم ( بناية من 3 طوابق وهي مركز للإختبارات الطبية للطيارين) منذ مساء 14 جانفي لأنهم من شعب الله المختار وليسو أولاد 9 أشهر وكانهم في ضيافة إحدى العائلات، يأكلون وينامون ويلعبون سويا والمتزوجون في بيت واحدة ( حتى بيوت الإستحمام تم تبديلها بالمناسبة من النوع الرفيع) والزيارة مسموح بها يوميا تجلب خلالها أغلى وأحسن المؤكولات من الكسكسي بالمناني الى *** و **** وكذلك حاجياتهم من الكحول والزطلة وزبانيتهم كثيرون?

وهل هذا بشهادة حراسهم الذين لا يفتشون أمتعة الزيارات وليس لهم تكوين أعوان السجون والإصلاح في مثل هذه المهام؟ إذا كان هذا صحيحا لا يمكن الحديث عن سجن فعلي للطرابلسية وكل ما في الأمر أنهم في ضيافة وفي فترة نقاهة لا أكثر ولا أقل

وهل يمكن أن نسأل أي عسكري يعمل بالقاعدة الجوية بالعوينة وهل سنكتشف الحقيقة المرة وهذا مقابل عدة مئاة من آلاف الدينارات؟ لمن؟

لماذا لم يتم إلى الآن إيقاف زروق والمبروك وأشقاء وشقيقاته وأبنائهم وبناتهم وكذلك نفيسة شقيقة ليلى الحجامة وزوجها الحبيب زاكيس؟ وكلهم يصولون ويجولون بآلاف المليارات المنهوبة؟

هل تمت زيارة المخلوع في مقر إقامته في السعودية و هل كمال لطيف وصل للمخلوع رسالة ؟و هل همس بذلك الراجحي و هل كذب في ذلك ام كان صادقا ؟

هل لكمال اللطيف تجاوزاته مالية و أخلاقية و أدبية من سنة87 إلى سنة93 (تمتعه بصفقات مشبوهة، إجبار زوجات رجال الأعمال على ممارسة الجنس معه، حادثة طهور إبنه...) أم الراجل نظيف يللش رغم علاقته بالمخلوع ؟ 

هل هناك صفقات البناء والتجهيز في تلك الفترة بمبالغ تفوق 600 مليار من كل الوزارات وهل يمكن التثبت مع الوزارات المعنية لأنه لا يمكن لأي شركة أو شخص أن ينافس مقاولات يوسف اللطيف للحصول على صفقة تفوق قيمتها المليار.؟

هل حقا قمنا بثورة؟ هل تغير شيء؟ هل تم القطع مع الماضي؟ هل سقطة رموز الفساد؟ ألم تزدد الأمور فسادا أكثر مما كانت عليه قبل 14 جانفي؟
من يسأل من يحاسب ؟ هل فعلا هناك من يحكم هذه البلاد و هناك شعب ؟
.

as.jpg

284610_131132183640820_106817312738974_211605_1200198_n.jpg
mustapha-kamel-nabli-2011-1-29-10-0-20-1
سؤال كبير وخطير لماذا انقلب مصطفى كمال النابلي؟
لا يخفى على احد ان بلادنا تعيش منذ فترة ليست بالبعيدة تصاعد الاعتصامات والتوتر الاجتماعي ومحاولات تكرار الاضطرابات وكثرة المطالب النقابية...
والتشبث بضرورة إيجاد مواطن شغل من طرف الذين الذين لم تلبى مطالبهم ووجدوا في وعود العديد من الأطراف الحكومية والخاصة مماطلة اعتبروها خسارة وقت وحرمانا من ابسط الحقوق.. في الشغل والحياة الكريمة في ونفس الوقت وبفعل هذه التحركات أغلقت عديد المؤسسات التونسية المملوكة للشعب ابوابها فهي والتي كانت ولازالت تضخ الأموال لخزينة الدولة وأخرى مصانع وشركات خدمات واختصاصات عديدة تجارية وصناعية... أضف الى ذلك هروب أكثر من مائة مؤسسة أجنبية نحو المغرب اين وجدوا الترحاب والامتيازات الهامة في جملة اكثر من ثلاثة آلاف مؤسسة أجنبية اخرى تنشط في بلادنا
 وفي خضم الأحداث الاجتماعية والمظاهرات التي تنظمها مختلف الأطراف السياسية... والشعب يترقب حاليا ما سيتمخّض عن التجاذابات السياسية والاختلافات في الرأي والتحضير لتكوين حكومة جديدة طال انتظار الإعلان عنها بعد انتخابات ديمقراطية أفرزت "تربيكا" وهي حكومة ينتظر منها الكثير من القرارات التي ستخدم البلاد والعباد خاصة من طرف حزب النهضة المتحصل على اعلى نسبة من الأصوات وأغلبية المقاعد بالمجلس الوطني التأسيسي ... وقد بدأت عديد الأصوات تنادي بعودة النشاط الاقتصادي في هذه الفترة مع الكف عن المطالبة المجحفة العاجلة والتعجيزية أحيانا في مناخ اقتصادي عالمي صعب وتقلص الصادرات لدول أوروبية خاصة تربطنا بها علاقات شراكة وهي اليوم تعاني الأزمات المتتالية ومنها التي قدمت لنا وعودا لم تنفذ في عهد حكومة محمد الغنوشي وخاصة في عهد الباجي قائد السبسي بحجة انتظار هاما ستثمر عند انتخابات المجلس الوطني التأسيسي والبرامج والمخططات التي ستحددها الحكومة الائتلافية وكثير من الكلام والحكايات والتطمينات التي تصلنا حتى من الولايات المتحدة الأمريكية التي تربطنا بهالا علاقات تاريخية متينة توطدت بعد ا نتمك القضاء على نظام الرئيس الفار... ولم نشهد تنفيذا فعليا بعد... وفي نفس الفترة نسمع ونقرا تقارير تصدر عن وزارة المالية وعن البنك المركزي تطمئن الجميع بالداخل والخارج عن الوضع المالي وعن مستقبل لاينيئ بالخطر رغم صعوبة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في الداخل والخارج .
لكن بعد ان أفرزت الانتخابات نتائج بدت واضحة ومحدودة في ظروف شفافة وديمقراطية بشهادة القاضي والداني وحتى المراقبين الأجانب... طلعت علينا اخبار مزعجة لدى عديد المختصين في الشؤون الاقتصادية والمالية تحذر من خطورة الوضع المالي وتنبه من تقلص مداخيل الدولة وكذلك النقص الحاد في المعاملات الدولية التجارية مع انخفاض نسبة وصول الأموال من العملة الصعبة الاجنبية  من طرف التونسيين العاملين بالخارج في وقت شلت فيه الحركة السياحية واعتبر بعض الخبراء ان هناك امكانية ايجاد حلول ولو وقتية لانقاض الوضعية المالية ولتجنب تضخم المديونية بعودة الاستقرتر الامني للبلاد واستئناف من جديد نشاط المؤسسات الاقتصادية في انتظار ان تشكل الحكومة الجديدة التي سيعلن عنها قريبي والتي ستكون فيها الأغلبية لحزب حركة النهضة التي يعتقد العديد من التونسيين الأحرار  انه سوف تتجسد لخدمة الطبقات الشعبية في بلد تتصاعد فيه نسبة الفقر وحتى الاحتجاج الحار مع البحث عن موارد طبيعية وجديدة من طاقة بترولية وغيرها مع السعي لإصلاح الإدارة والتحكم في الموارد الطبيعية والطاقات البشرية بطريقة واضحة وشفافة ولعل الأمر الذي بدا لنا غير عادي هو ما طلعت علينا به إدارة مجلس البنك المركزي في بيان صدر على اثر جلسة طارئة يوم1 ديسمبر2011 ترئسها مصطفى كمال النابلي الذي تأكد من ان أيامه في الإشراف على الخطة التي كلف بها أصبحت معدودة بالبنك المركزي هذا الجهاز المال الحساس والهام الذي قيل عنه الكثير في عهد الرئيس المخلوع وما حصلت فيه من تجاوزات كشف الكثير منها... وقد كثرت الروايات خلال الفترة الأخيرة عن ملفات منها التي احتج عنها جماعة لجنة تقصي الحقائق ضد الفساد  والرشوة التي أكدت انها لم تجد تجاوبا مع البنك المركزي وان هناك غموض في التواصل والتعامل في عديد الملفات التي طرحت في الفترة القليلة الماضية. مما خلق شكوكا وطرح أسئلة كبيرة في كل الأوساط الاجتماعية لقد جاء في البيان المذكور انفا الصادر عن البنك المركز وعن تصريحات مصطفى النابلي ان تواصل الصعوبات الاقتصادية ومخاطر تصاعديا الى مستوى السياسية النقدية اصبح محدودا جدا في ظل التأثيرات السلبية لتطورات الوضع الاقتصادي العالمي...وطالب البيان بالتعجيل بإقرار ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة2012 وهذا موقف يحدث لاول مرة؟ وتطرق المجلس الى استقلال البنوك المركزية والهيآت الرقابية والتعديلية هي اهم التوجهات والتطورات التي تهدف الى ضمان الاستقرار المالي حسب اعتقادهم وقد شدد البيان المذكور على دعم استقلالية البنك المركزي وتضمينها بالقانون المنظم للسلطات العمومية وكذلك بالدستور.. وهذا الموقف كذلك بحوث لاول مرة ولسائل ان يسال بكل استغراب ماذا وراء ما يصدر من فوقف جديدة من طرف البنك المركزي وعلى رأسه مصطفى كمال النابلي الذي تزعم هذه الأيام رمي "قنبلة موقوتة" اقتصادية وفزاعات لم نتعودها من قبل وتدخل في الشؤون السياسية واخذ مة قف من التشكيلة الحكومية وطريقة عملها وعلاقتها بالبنك المركزي هل هناك سر وراء هذه الفراغات الجديدة والخطيرة...التي رد عليها رئيس الحكومة المنتظر تعيينه السيد حمادي الجبالي بوقف واضح وشفاف وحاسم يعبر عن وعي وفطنة ونقول في الختام لمصطفى كمال النابلي ومن معه كفاكم حكايات فارغة ولايصدقها الا الأغبياء في زمن لم يعد فيه جهلة في الميدان الاقتصادي والمالي بعد الثورة صنعها سباب مثقف بحسن التعامل مع التكنولوجيات الحديثة ولا خوف على شعب قرر ان يصنع التاريخ من جديد بكل تفاؤل وتحدي من حديد...
Farhat-Rajhi.jpg

Texte Libre

308781_10150379187073550_654403549_8361171_1092086668_n.jpg

317544_155240707894909_100002269419756_299396_4566135_n.jpg

 

215296 2015149698392 1233301657 2483552 1839350 n

مكتب كمال اللطيف او مطبخ الماسونية الصهيونية لتكريس الاحتلال الاجنبي

 

 

تتكون هذه العائلة من ثلاثة أخوة: كمال وصلاح ورؤوف، ويعتبر الأول صديقاً شخصياً للرئيس بن علي منذ وقت طويل. وكانت هذه العائلة القوية والمتكونة من مقاولين في الأشغال العمومية، تمتلك القدرة على تشكيل وإعادة تشكيل الحكومات، طيلة السنوات الخمس الأولى من تاريخ حكم الرئيس بن علي. وقد احتل أحد أعضاء هذه العائلة مولدي زواري وزارة الفلاحة عن طريق التحالف. وكانت كل الشخصيات التونسية تنتظر في مكتب كمال لطيف القائم بنهج بيروت قبل مقابلته. وقد مكنه هذا الامتياز من الظفر بمعظم عقود مقاولات البناء العمومية، وكل مدير عام لشركة تابعة للقطاع العام مجبر على منحه عقود الأشغال العمومية، لشركته تحت طائلة فصله. وحتى الشركات التابعة للقطاع الخاص، فإنها تخضع للقاعدة نفسها. مثلا لا يستطيع مؤسس فندق أن يحصل على قروض من البنك دون أن يعطي لشركة لطيف مهمة تنفيذ أشغال البناء. وقد استحوذت هذه العائلة على ملايين الدولارات بفضل احتكارها واستحواذها على أسواق مقاولات البناء في القطاعين العام والخاص.غير أنه منذ عام 1992، سقطت هذه العائلة من برجها العاجي بسبب خلاف نشب بين كمال لطيف وبن علي، حيث رفض الأول دخول عائلة مافياوية جديدة في نظام النهب، أي عائلة ليلى الطرابلسي الزوجة الثانية للرئيس بن علي، ومنذئذ خضعت عائلة لطيف لعقوبات صارمة، ووضعت تحت الرقابة البوليسية، وأحرقت عدة مقرات لها، والتزم أعضاؤها سياسة الصمت ثمن بقائهم على قيد الحياة

 

علاقة الماسوني كمال اللطيف بالرئيس المخلوع عميل الموساد

 

في1977 تعرف بن علي على أحد أبناء منطقته من حمام سوسة وهو رجل الظل المدعو كمال يوسف اللطيف و الذي كان يملك مكتبا في شارع بيروت في تونس العاصمة للمقاولات و البناء ولم يكن هذا الإختصاص إلا مظهرا خارجيا لأن في داخل هذا المكتب يوجد الكثير من الأسرار.

كان المكتب المركز الرئيسي بل الأول في شمال إفريقيا للمخابرات المركزية الأمريكية والموساد الصهيوني في تلك الفترة كان قائد الأركان عبد الحميد بالشيخ و محمد المزالي و عدد من السياسيين في تونس أصحاب القرار يتواجدون في مكتب الشيطان كمال لطيف وهناك كان يصنع القرار ويطبق في قصر قرطاج فالإدارة الأمريكية كانت تتولى القيادة الفعلية للبلاد عن طريق سفيرها في تونس "بليترو" وكان كمال لطيف و مكتبه في خدمة المخابرات المركزية الأمريكية وهو صاحب اللقرار في الفصل و العزل والترسيم.

وبإختصار كان مكتبه مطبخ السياسة في تونس وبعد أن وصل بن علي إلى المطبخ أصبح عضو فاعل في الماسونية العالمية لذلك رغب في أن يستفيد و يشبع رغباته المادية و السياسية والجنسية كان بن علي يصنع على نار هادئة خلف الستار في مكتب كمال لطيف الذي إمتلك صالونا سياسيا كان يعج في كل ليلة سبت بالسياسيين و المخابرات العالمية و الدولية.

وكل من يقصده يجد مايشبع حاجته من الناحية السياسية أو المادية أو الجنسية وبالطبع لا تخلو الجلسات من الشراب الفاخر و الطعام اللذيذ و النساء الجميلات والجميع يقدم تقاريره نهاية الأسبوع إلى السيد كمال لطيف الذي يعمد إلى إيصالها إلى ممثل المخابرات الأمريكية في تونس"بليترو" والذي يرسلها بدوره إلى قيادته لإتخاذ القرار المناسب.

كان هذا قبل الثورة اما بعدها فقد حول الشيطان كمال اللطيف مكتبه بجهة سكرة على مستوى شارع المغرب العربي الى مطبخ استخباراتي للاتفاف على الثورة وللتحكم في مفاصل البلاد مستغلا تنفذه في المؤسسة الامنية بواسطة توفيق الديماسي ونبيل عبيد وعماد الدغار اضافة الى سيطرته على البنك المركزي بواسطة صهره مصطفى كمال النابلي ...هذا دون التعريج على علاقاته المشبوهة مع الباجي قايد السبسي وغيره من رجال الساسة من اصحاب القرار....فمتى يقع قطع الطريق امام تنفذ رجل المخابرات الامريكية وصديق المخلوع...ام انه كتب على البلاد ان تبقى تحت التجاذبات المشبوهة لعبدة الشياطين من ايتام الرئيس المخلوع

 

 فضيحة ملك قطر



Lundi 1 août 1 01 /08 /Août 22:53

 

 

 



 
Par tunisnews
Ecrire un commentaire - Voir les 0 commentaires
Retour à l'accueil
Créer un blog gratuit sur over-blog.com - Contact - C.G.U. - Rémunération en droits d'auteur - Signaler un abus - Articles les plus commentés